13 ربيع الآخر 1441
الموافق
10 ديسمبر 2019
هموم المواطن بين الواقع والمامول
ارسل الصفحة لصديقك

AAA

عقد المجلس البلدي لأمانة منطقة نجران لقاءه الدوري الأول تحت مسمى هموم المواطن بين الواقع و المأمول في قاعة الحمرور بالغرفة التجارية الصناعية
05/02/1434 12:00 ص
عقد المجلس البلدي لأمانة منطقة نجران لقاءه الدوري الأول تحت مسمى هموم المواطن بين الواقع و المأمول في قاعة الحمرور بالغرفة التجارية الصناعية مساء أمس الاثنين 4 / 2 / 1434 هـ تحدث في البداية الأستاذ زيد بن شويل رئيس المجلس عن ادوار المجلس و قال بان النجاح يحتاج الكثير من التعب و إننا في هذه الدورة قد حصلنا على المعلومات و عرفنا الإمكانيات من قبل الأمانة و إننا نراقب الإعمال و ندعم عند الحاجة و لم يعد لنا من عذر . ثم قدم المهندس علي حرفش مدير المشاريع بالأمانة عرض مرئي لأغلب المشاريع و نسب التنفيذ فيها و من يشرف على متابعتها و المبالغ المرصودة للتنفيذ و كذلك عدد من المشاريع المدروسة و المستقبلية و بعض الفرص الاستثمارية التي قدمتها الأمانة , ثم دار الحوار داخل القاعة عبر المداخلات الحية و المكتوبة , و قد وعد رئيس المجلس الحضور بان الوقت مفتوح لأنة الاجتماع الأول و قد أجاب المهندس فارس الشفق أمين منطقة نجران عضو المجلس البلدي بان الأمانة ركزت في مشاريعها الحالية على المشاريع التي تشكل خطر على حياة المواطنين مثل مشاريع درء أخطار السيول بمساعدة الإمارة و الدفاع المدني و قال في رد على سؤال بخصوص تردي خدمات النظافة في المنطقة : إننا في الأمانة ناسف لهذا القصور الواضح و هذا نعزوه لتدني مستوى العقد البالغ ما يقارب 15 مليون ريال بينما نجران تحتاج إلى مشروع يفوق 120 لأعمال النظافة وحدها و أنا أعدكم بحل هذه المشكلة نهائيا فور توقيع العقد الجديد و أضاف : النظام لا يجيز لنا استبعاد بعض المقاولين الذين نعلم بأنهم  لن ينفذوا المشاريع على أكمل وجه و أنا شخصيا رفضت بيع كراسة لمقاول من هذا النوع و لو تطلب منى ذلك ترك عملي في الأمانة . و قد تعهد رئيس المجلس بأنة وخلال العامين القادمين سوف تنجز جميع المشاريع المدرجة على لائحة التنفيذ و انه سبق للمجلس أن أوقف عمل مقاول بحي الفيصلية نفذ بجودة اقل و اجبر على القيام بإزالة طبقات إسفلتية لم تنفذ على الوجه المطلوب و هذا الإجراء سيطال كل المقاولين المتهاونين في تنفيذ الشروط . و في رد على سؤال حول صلاحيات المجلس و مهامة قال رئيس المجلس بان نظام المجلس السابق نظام قديم وعقيم و لكن انشا لله النظام الجديد سوف يصدر قريبا أفضل , و اما بالنسبة للأمانة فأننا نلاحظ تحسن كبير و خاصة أن الأمانة قد أنشأت قسم جديد بمسمى إدارة المراقبة الشاملة تتابع الأعمال الفنية و عمل المراقبين الفنين عبر استخدام نظم الحاسب الالى الحديثة و نظام تتبع المركبات و غرفة عمليات الأمانة . و في رد على سؤال بخصوص مشروع دورات مياة بمنتزه ابالرشاش تكلف ما يزيد 250 ألف ريال  لدورة مياه واحدة تستخدم صنابير تعمل بالليزر أجاب الأمين بان هذة الدورات بتقنية عالية و تعمل على تقليص عمليات الصيانة و من المعلوم بان الأماكن العامة أكثر الأماكن التى تتعرض للاستهلاك و التلف و العبث و نحن حريصون على تنفيذها بشكل يضمن ديمومتها . و اجاب على سؤال بخصوص توزيع المنح أجاب الأمين بانة خلال شهر و نصف سوف توزع 5000 قطعة على المواطنين .و في رد على بعض المقترحات بخصوص البنية التحتية المستقبلية أجاب المهندس حسن الشريف بان المجلس يتبنى فكرة انشاء شركة وطنية للبنية التحتية  و ان الموضوع الان يعرض على سمو وزير الشؤون البلدية و القروية  و قد أجاب الامين و رئيس المجلس البلدي على عدد من النقاط من أهمها , مستقبل المنطقة الاستثماري و استحداث نقاط ذبح داخل المدينة و مواضيع تجزئة الأراضي و وادي نجران و البلديات الفرعية و استحداثها داخل المدينة و انهاء عقود مستثمري الحدائق العامة  . و في الختام وعد عضو المجلس عبدالله عدلان بتشكيل لجنة للاطلاع على جميع الاقتراحات و الاسئلة التي قدمت اثناء الاجتماع وقد استمر اللقاء بالمواطنين حتى الساعة الحادية عشر والنصف مساء