10 ربيع الآخر 1441
الموافق
07 ديسمبر 2019
أمير نجران يرفع شكره لخادم الحرمين الشرفين و ولي العهد بمناسبة إنجاز أربعمائة وخمسون وحدة سكنية في محافظة الخرخير
ارسل الصفحة لصديقك

AAA

أمير نجران يرفع شكره لخادم الحرمين الشرفين و ولي العهد بمناسبة إنجاز أربعمائة وخمسون وحدة سكنية في محافظة الخرخير
07/06/1433 12:00 ص
رفع صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران برقية شكر وثناء وعرفان إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله بمناسبة إنجاز أربعمائة وخمسون وحدة سكنية في محافظة الخرخير وتسليمها للمستحقين من أبناء المحافظة .
نص البرقية
سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يطيب لي يا سيدي أن أرفع إلى مقامكم الكريم عظيم الشكر والثناء والعرفان بمناسبة إنجاز أربعمائة وخمسون وحدة سكنية في محافظة الخرخير وتسليمها للمستحقين من أبناء المحافظة بعد صدور الأمر السامي الكريم بإنجازها .
سيدي .. إن إنجاز هذه الوحدات السكنية وتجهيزها وتسليمها يضاف إلى ما تقدمونه يوماً بعد يوم لأبنائكم في جميع مناطق المملكة التي تشهد إنجاز المشروعات المختلفة سعياً إلى تنمية شاملة في جميع المجالات ويؤكد حرصكم حفظكم الله على رفاهية المواطن وتحقيق إحتياجاته أينما كان .
أسأل الله تعالى أن يحفظكم قائداً وبانياً لأمجاد هذا الوطن وأن يديم نعمة الأمن و الاستقرار والرخاء إنه سميع مجيب أدام الله عزكم سيدي .
كما رفع صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران برقية شكر وثناء وعرفان إلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بمناسبة إنجاز أربعمائة وخمسون وحدة سكنيه في محافظة الخرخير وتسليمها للمستحقين من أبناء المحافظة .
نص البرقية
سيدي صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز حفظه الله
ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يطيب لي ياسيدي أن أرفع إلى مقام سموكم الكريم عظيم الشكر والثناء والعرفان بمناسبة إنجاز أربعمائة وخمسون وحدة سكنية في محافظة الخرخير وتسليمها للمستحقين من أبناء المحافظة بعد صدور الأمر السامي الكريم بإنجازها .
سيدي .. إن إنجاز هذه الوحدات السكنية وتجهيزها وتسليمها يضاف إلى ما تقدمه القيادة الرشيدة يوماً بعد يوم لأبناء الوطن وتلبية إحتياجات المواطن أينما كان لتحقيق التنمية الشاملة .
أسأل الله تعالى أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والإستقرار والرخاء وأن يحفظ سيدي خادم الحرمين الشريفين وسموكم الكريم لمواصلة مسيرة البناء والنماء والعطاء إنه سميع مجيب والله يحفظكم ويرعاكم سيدي .
وأوضح صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران في تصريح له بهذه المناسبة أن القيادة الرشيدة عودتنا جميعاً على العمل على تلمس إحتياجات المواطن وتحقيقها في كل جزء من المملكة وهذه الوحدات السكنية التي سلمت للمستفيدين من أبناء محافظة الخرخير هي مشروع من مشروعات عديدة للمحافظة بشكل خاص ومنطقة نجران بشكل عام إذا ما علمنا أن هناك العديد من المشروعات التي تنفذ في المنطقة في مجالات الصحة والطرق والتعليم والبلديات وغيرها إضافة إلى ما يتم العمل على إعتماده من مشروعات جديدة في الفترة المقبلة . وأكد سمو الأمير مشعل بن عبدالله أن القيادة الرشيدة لم تدخر وسعاً لإسعاد المواطن وتقديم كل ما يحتاج إليه والجميع يشهد بذلك وعن مشروعات الإسكان في منطقة نجران قال سموه إن هناك أعمالا متواصلة لإنجاز آلاف الوحدات السكنية في مدينة نجران وقطع شوطاً كبيراً في إنجازها حيث ستسلم للمستحقين من أبناء المنطقة عند إنجازها وهناك تخصيص أراضي لإقامة مشروعات مماثلة عليها في باقي محافظات المنطقة .وقد تم تسليم المستفيدين من اهالي المحافظة وحداتهم وعبروا عن عظيم شكرهم لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولصاحب السمو الملكي الامير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على ماحظوا به من اهتمام ورعاية وتوفير احتياجاتهم المختلفة كما قدموا الشكر لصاحب السمو الملكي الامير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز امير منطقة نجران على ما يقدمه للمحافظة من اهتمام وسعي لتوفير الاحتياجات من المشروعات والحرص الكبير على امور التنمية فيها .
من جانبه رفع محافظ الخرخير خالد بن حمود الشمري شكره لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران على إهتمامه ورعايته بأبناء محافظة الخرخير وحرص سموه الكريم على توفير الإحتياجات المختلفة في المحافظة وأوضح أن هذه الوحدات قد تم تزويدها بأربعة مولدات كهربائية وأربعة أخرى إحتياطية وإنارة الشوارع كما تم تركيب محطة تحلية للمياه وإنشاء شبكة للمياه والصرف الصحي كما يضم المشروع وحدات سكنية خصصت لسكن المعلمات ووحدتين للرعاية الصحية الأولية ومسجد يتسع لخمسمائة مصلٍ وسكن للإمام والمؤذن ووحدة للدفاع المدني ومركز للشرطة .