18 ذو الحجة 1441
الموافق
08 اغسطس 2020
أمانة نجران تكثف جولاتها على المسالخ ونقاط الذبح
ارسل الصفحة لصديقك

AAA

أمانة نجران تكثف جولاتها على المسالخ ونقاط الذبح
09/12/1441 11:00 ص
كثفت أمانة منطقة نجران جولاتها الميدانية على المسالخ ونقاط الذبح للتأكد من جاهزيتها استعداداً لموسم عيد الأضحى المبارك لهذا العام.
وأكد أمين منطقة نجران المهندس حمد بن حسين عيبان حرص الأمانة على تشديد الرقابة على جميع المسالخ ونقاط الذبح والمطابخ وتطبيق الاشتراطات الصحية ورفع جاهزيتها من أجل تقديم خدمات متميزة للمواطن والمقيم بالجودة المطلوبة، مشيراً إلى أن الأمانة أتاحت الفرصة لأصحاب المطابخ للحصول على تصريح مؤقت لتقديم خدمة "ذبح الأضاحي"، وذلك خلال يوم العيد وأيام التشريق الثلاثة من شهر ذي الحجة وفق حزمة من الضوابط والاشتراطات الصحية التي تضمن سلامة المستفيدين والعاملين.
وبين أن عمليات الذبح في المسالخ يشرف عليها أطباء بيطريون متخصصون حيث يتم فحص جميع ما يرد إليها من ذبائح، مشدداً على أن الأمانة لن تتساهل مع المسالخ غير النظامية إذ يجري تنفيذ جولات مكثفة داخل أحياء المدينة لإزالة أي محال مخالفة، مؤكداً ضرورة جاهزية المسالخ ونقاط الذبح وبأعلى طاقتها التشغيلية مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية وبروتوكولات التدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا من خلال العمل على إلزام مستثمري المسالخ بتكثيف عمليات تعقيم وتطهير جميع مرافق المسالخ، وقياس درجات الحرارة لجميع مرتاديها والعاملين بها وتوفير المعقمات عند المداخل، ووضع ملصقات التباعد الجسدي داخل صالات انتظار المواطنين والمقيمين وخارج الصالات مع توفير كراسي انتظار للجلوس خارج الصالات لإدخال مرتادي المسالخ على دفعات.
من جانبه أوضح مدير إدارة الرقابة الشاملة بالأمانة فايز علي رجاء أنه جرى خلال الجولات الميدانية الوقوف على جاهزية المسالخ ونقاط الذبح داخل أحياء مدينة نجران وتطبيق نظام الغرامات والجزاءات البلدية بحق المخالف منها للاشتراطات الصحية و تكليف المقاولين المشغلين لتلك المسالخ بزيادة عدد العمالة والأطباء والمحافظة على النظافة الخاصة والعامة، مطالباً المواطنين والمقيمين بالذبح في المسالخ المعتمدة لتطبيق الإجراءات الوقائية الصحيحة والسليمة والبرتوكولات الاحترازية والوقائية وضرورة توفر خيارات تساهم في تفادي ازدحام المسالخ النظامية، وذلك حسب الاشتراطات اللازمة كتوفير طبيب بيطري مؤهل للكشف على المذبوحات، وتوفير أماكن مناسبة لعمليات الذبح, بالإضافة إلى توفير العدد الكافي من الآليات والمعدات اللازمة لجمع ونقل المخلفات مع استيفاء جميع الاشتراطات الخاصة بالمطابخ والعاملين بها وفق الضوابط والاشتراطات الخاصة.
// انتهى //