20 صفر 1441
الموافق
19 اكتوبر 2019
سمو أمير نجران يلتقي أمين المنطقة والوكلاء ورؤساء البلديات
ارسل الصفحة لصديقك

AAA

سمو أمير نجران يلتقي أمين المنطقة والوكلاء ورؤساء البلديات
10/02/1441 09:00 ص
حثّ صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، الأمانات والبلديات على مضاعفة جهود إزالة التشوه البصري في المدينة والمحافظات وتحسين المداخل الرئيسة والواجهات والميادين العامة وتعزيز العمل الرقابي الميداني.
وأكد سموه خلال لقاءه في ديوان الإمارة اليوم أمين المنطقة المهندس حمد بن حسين عيبان، ووكلاء الأمانة ورؤساء البلديات, عظم المسؤولية الملقاة على الأمانة والبلديات التي تعظم أكثر عند حرص القيادة لكل ما من شأنه راحة المواطن والمقيم، وتأمين الخدمات له.
وحث الأمير جلوي بن عبدالعزيز على مضاعفة الدور الرقابي ميدانيًّا، والاهتمام بكفاءة المراقبين وضمان تأهيلهم للتعامل مع الملاحظات والمخالفات وكل ما يتعلق بصحة الإنسان والبيئة، مشددا على عدم التهاون في مجازاة المخطئ وعدم التررد في إيقاع العقوبة على المتعمد في غش الناس.
وأكد الأمير جلوي بن عبدالعزيز أهمية مشاريع وأعمال درء أخطار السيول ومياه الأمطار، مبينًا أن الأمن والسلامة مطلب لا مساس فيه وواجب النفاذ وإن تعارض مع مصالح شخصية.
ونوّه سموه بالخطوات التي تتخذها الأمانة والبلديات في معالجة التشوّه البصري، مشيرًا إلى ضرورة تجميل وتحسين المنطقة عامة، بغض النظر عن مستويات المحافظات ودرجاتها، مشيدًا بدورها في التفاعل مع المناسبات والفعاليات المجتمعية، ومنها الاحتفالات باليوم الوطني، والمشاركة في إعادة حدود وادي نجران، وإزالة التعديات.
وتسلم الأمير جلوي بن عبدالعزيز خلال اللقاء تقريرًا مصورًا عن أنشطة الأمانة المجتمعية، وصورًا للفائزين في المراكز الثلاث الأولى في مسابقة أجمل صورة باليوم الوطني.
من جهته، أكد أمين المنطقة حرصه وعزمه ومنسوبي الأمانة والبلديات كافة، على العمل بالمرتكزات الأربعة التي أكدها سمو أمير المنطقة في لقاء سابق وهي الأمانة والإخلاص والصدق والعدل، تحقيقًا لتطلعات ولاة الأمر ـ حفظهم الله ـ لخدمة المواطن والمقيم، وواعدًا بموصلة العطاء لتحقيق التميّز للمنطقة، مشيرًا إلى أن ما تشهده المنطقة من قفزات تطويرية في هذه الفترة ما هو إلا بداية الطريق نحو تنمية شاملة مستدامة إن شاء الله.