9 ربيع الآخر 1441
الموافق
06 ديسمبر 2019
بيان إعلامي
ارسل الصفحة لصديقك

AAA

بيان إعلامي
16/08/1439 12:00 ص
إشـارة إلى ما تم تداوله في الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي حول تغريدة فرع وزارة النقل بمنطقة نجران بشأن ما تعرض له كبري تقاطع طريق الملك عبد العزيز مع طريق الأمير نايف من انهيار التربة في جزء من الكبرى وعزو السبب إلى تنفيذ مشروع درء أخطار السيول التابع للأمانة وأن المشروع لا يتم حسب المواصفات.

 وبهذا فإن الأمانة تأسف لتوجيه هذا الاتهام لها؛ وتود توضيح ما يلي: -

اولاً: ــ تؤكد أمانة منطقة نجران بأن جميع مشاريعها تنفذ حسب الشروط والمواصفات الفنية وتحرص على ذلك بكل حزم ودقة ويتم إزالة غير المطابق للمواصفات.

ثانيا: ــ فيما يخص تنفيذ مشروع درء أخطار السيول فإن التنفيذ يتم من خلال شارع الخدمة الموازي للكبري والذي أبعاده متفاوتة من مكان لآخر كون عرض الشارع لبعض الأماكن لا يتجاوز 10 م وحيث تم التنسيق والاجتماع بين المختصين من  الأمانة وفرع وزارة النقل لبحث الإتفاق على آلية التنفيذ ؛ وأعد محضر مشترك بذلك في تاريخ  18/01/1439هـ المتضمن أن يبعد مسار المشروع من جسم الكبرى مسافة 5.5 م  في المواقع التي تسمح بذلك أما المواقع الضيقة والحرجة فيتم التنفيذ حسب الطبيعة على أن يتم الحفر مسافة 25 م  وبعد الانتهاء يتم الردم ويبدء الحفر بالمسافة التالية بشكل متتالي وهذا ما تم وبمتابعة المختصين في فرع وزارة النقل علماً بأنه وردنا خطاب فرع وزارة النقل بتاريخ 20/05/1439هـ يفيد بعدم إلتزام مقاول الأمانة بشروط الرخصة وأبعاد الحفر عن جسم الجسر ؛ و تم الرد عليهم بتاريخ 6/6/1439هـ المتضمن إلتزام المقاول بما جاء بالمحضر المشترك للأعمال الجاري تنفيذها ، وكون ما حصل كان بسبب هطول الأمطار الأخيرة ؛ حيث حدث انهيار في التربة عند نهاية جسم الكبري ولم يتأثر الجسم الإنشائي للكبرى .

ثالثا: ــ وتؤكد امانة منطقة نجران تعاونها مع جميع الجهات الحكومية والإدارات الخدمية في سبيل تنفيذ مشاريعها بالطريقة الصحيحة وعدم الإضرار بأي مرفق من المرافق.