10 ربيع الآخر 1441
الموافق
07 ديسمبر 2019
وزارة الشؤون البلدية والقروية تنظم الملتقى الخليجي لإدارة وتدوير النفايات الصلبة
ارسل الصفحة لصديقك

AAA

وزارة الشؤون البلدية والقروية تنظم الملتقى الخليجي لإدارة وتدوير النفايات الصلبة
03/07/1437 10:00 ص
تحت رعاية معالي وزير الشئون البلدية والقروية تنظم الوزارة الملتقى الخليجي لإدارة وتدوير النفايات البلدية الصلبة خلال الفترة 6ــ7/7/1437هـ بمدينة الرياض بقاعة مكارم للمؤتمرات في فندف الماريوت ، ويأتي تنظيم الملتقى بناء على توصية اصحاب السمو والمعالي الوزراء المعنيين  بشئون البلديات  في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في اجتماعهم الذي عقد في مملكة البحرين .
ويشارك في الملتقى عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص ذات العلاقة بإدارة النفايات البلدية الصلبة من داخل وخارج المملكة كما ينظم على هامش الملتقى معرضاً للجهات التي تعمل في نظافة المدن . 
ويهدف الملتقى الى التعرف على التجارب الناجحة في إدارة النفايات البلدية الصلبة ، واستعراض التقنيات الحديثة في مجال إدارة النفايات البلدية الصلبة ، ونشر ثقافة تدوير النفايات البلدية الصلبة في دول المجلس ، والاستثمار في مجال الاستفادة من مكونات النفايات البلدية الصلبة.
   ويناقش الملتقى عددا من المحاور الرئيسية والفرعية ذات العلاقة بأهداف الملتقى ، ومنها التجارب الناجحة في إدارة النفايات البلدية الصلبة وجمع ونقل النفايات البلدية الصلبة وإدارة المدافن والتقنيات الحديثة في مجال إدارة النفايات البلدية الصلبة ، وفي محور تدوير النفايات البلدية الصلبة سوف يناقش الملتقى آليات فصل وفرز النفايات البلدية من المصدر وأثرها في نجاح برامج التدوير الاتجاهات الحديثة لتدوير النفايات البلدية الصلبة وتدوير مخلفات البناء والهدم ، وبرامج تدوير النفايات البلدية الصلبة في دول المجلس ، وفي محور الجدوى الاقتصادية والبيئية من تدوير النفايات البلدية الصلبة  سوف يطرح في بعض العناوين ذات العلاقة مثل دور برامج التدوير في خفض التكاليف المالية لمشاريع النظافة العامة ، ودراسات الجدوى الاقتصادية في مجال الاستثمار في مكونات النفايات البلدية الصلبة ، وأوجه الدعم الحكومي لبرامج التدوير ، وكذلك أثر برامج التدوير في المحافظة على الموارد الطبيعية البلدية الصلبة وقد تمت دعوة عدد من الخبراء والمختصين في مجالات محاور الملتقى كمتحدثين رئيسين من المملكة المتحدة البريطانية ، ومن دولة فرنسا ومن البنك الدولي .
وتأمل اللجنة المنظمة لفعاليات الملتقى ان تعم الفائدة وان ينعكس ما يتم تداوله من أبحاث واوراق عمل على تحسين وتطوير قطاع ادارة النفايات البلدية والارتقاء بمستوى خدمات النظافة بالمدن والمناطق الحضرية في المملكة وبقية دول مجلس التعاون الخليجي.