3 جمادى الآخرة 1441
الموافق
28 يناير 2020
وزير البلديات: توجيهات الملك سلمان تؤكد أن المواطن محور الاهتمام وأساس التنمية
ارسل الصفحة لصديقك

AAA

وزير البلديات: توجيهات الملك سلمان تؤكد أن المواطن محور الاهتمام وأساس التنمية
22/01/1437 02:00 م
 رفع وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ خالص تقديره وامتنانه لقائد مسيرتنا التنموية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أيده الله بنصره، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهم الله-، على ما يلقاه قطاع البلديات من دعم واهتمام لخدمة المواطن في كافة انحاء المملكة، كونه هو محور التنمية الأساسي وشريكا في نهوض بالخدمات البلدية.
جاء ذلك خلال زيارة عبداللطيف ال الشيخ لمشروعات أمانة المنطقة الشرقية، حيث اطلع على المشروعات التي نفذتها أمانة المنطقة الشرقية بالمنطقة والتي تنفذ حالياً
وبدأ الوزير جولته التفقدية صباح امس ، في الواجهة البحرية بالدمام اطلع خلالها على الاعمال القائمة في مركز الملك عبدالله الحضاري، يرافقه في الزيارة أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير ووكيل الأمين للتعمير والمشروعات المهندس جمال الملحم ووكيل الأمين للخدمات المهندس عبدالله القرني والمشرف العام على العلاقات العامة والاعلام بالوزارة الاستاذ حمد بن سعد العمر، ومدير عام العلاقات العامة والاعلام بالأمانة محمد بن عبدالعزيز الصفيان، ومدير المشروع المهندس زكي العمران والمستشار الهندسي ومقاول المشروع وعدد من المشرفين على هذا المشروع، وعدد من مسؤولي ومهندسي أمانة المنطقة الشرقية.
 
وقد اطلع الوزير على مكونات المشروع القيمية من الناحية الفنية والحركة الثقافية للمشروع بالمملكة والمنطقة واطلع أيضاً على ما تم انجازه من الأرصفة والقنوات البحرية وتوزيع المشروعات السياحية والثقافية والعلمية. اضافة الى القاعات المتعددة الاستخدامات والتي تستوعب لأكثر من ١١ الف زائر اضافة الى المسرح والذي يتكون من طابقين ويستوعب لأكثر من ١٠٠٠ زائر، وكذلك شاهد الفنادق الاستثمارية المزمع إنشاؤها وكذلك رصيف الناقل البحري، ومرسى المارينا، اضافة الى ما يحتويه المشروع من مكونات ومنشآت قيمة جدا.
وأبدى الوزير سعادته بما شاهد واثنى على المشروع معتبرا انه نقلة نوعية في المشروعات التنموية والاقتصادية والاجتماعية والسياحية، على مستوى المملكة، والذي سيحدث حراكا كبيرا جدا على جميع الأنشطة.
ووجه بانتقاء شركات استثمارية ذات خبرة عالية لاستثمار بعض اراضي المشروع وابرازها بالشكل الجمالي الامثل، بهدف استثمار أراضي المشروع بالشكل المطلوب، وبخاصة ان موقع المشروع يتميز بموقع استراتيجي مهم جدا، سيكون له الأثر الكبير في حال انتهائه في تنشيط السياحة الداخلية والاقتصاد في المنطقة الشرقية.
واكد ال الشيخ ان مشروع الملك عبدالله الحضاري سيكون المشروع الثقافي الابرز لما يحتويه من قاعات ثقافية ومكتبة ومتحف يقعان على ضفاف الخليج العربي مباشرة، ما يسهم في عمل الكثير من المناشط والفعاليات الثقافية.
وتأتي زيارة وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف ال الشيخ من حرص حكومة المملكة على تفقد المشروعات القائمة في المنطقة والتوجيه بسرعة الإنجاز وبكل دقة لما توفره المملكة من خدمات وإمكانيات لخدمة المواطنين والمقيمين.
يذكر ان المشروع يتكون من جزيرتين داخل البحر وقنوات مائية وسوف يتم انشاء فنادق ومارينا واسواق ومطاعم ودارة الملك عبدالعزيز ومكتبة ومتحف مائي وصالات متعددة الاغراض للاحتفالات والمؤتمرات وغيرها من المناشط السياحية.
بعدها قام بجولة اطلع خلالها على مرافق الواجهة البحرية بالدمام وابرز المشروعات السياحية والجمالية التي انشئت فيها، كما شاهد اهم المشروعات الاستثمارية في هذه الواجهة مبديا سعادته بما شاهده من اعمال وانجازات.
من جهة ثانية عقد الوزير اجتماعاً مع رؤساء البلديات التابعة والمرتبطة بأمانة المنطقة الشرقية، بحضور أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير ووكيل الأمين للتعمير والمشروعات المهندس جمال الملحم ووكيل الأمين للخدمات المهندس عبدالله القرني ومديري الإدارات بالأمانة.
واطلع خلال الاجتماع على عرض مكتب ادارة المشروعات بالأمانة والعمل على استراتيجية الوزارة المطورة الالكترونية واطلع أيضاً خلال العرض على المراحل المتقدمة للتحول الإلكتروني الذي وصلت له أمانة المنطقة الشرقية.
كما شاهد خلال العرض نماذج من المصابيح الكهربائية الإرشادية والتي تم تركيبها في بعض الأحياء بمدينة الدمام والتي تصل مدة تشغيل المصباح الافتراضية 100 ألف ساعة، كما شاهد الخطة التي وضعتها "الأمانة" لإجراء التحول مع مراعاة متطلبات وزارة البلديات والشؤون القروية ومتطلبات برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسر".
وأكد وزير الشؤون البلدية والقروية في كلمه له على الرؤية والرسالة والدعم الكامل لأمانة المنطقة الشرقية والبلديات وفقا للقاء والبقاء الممتاز سواء من حيث الرؤية وواقع المشروعات التي اطلع عليها سعيداً بلقاء كافة مسؤولي الأمانة والبلديات مؤكداً بان الكوادر الوطنية هي الثروة الحقيقية مشيداً بالإنجازات التي حققتها الأمانة.
وقال ان الأمانة تسير وفق برنامج عمل منظم ومدروس وتنسيق كامل مع استراتيجية الوزارة التي تنسجم معها وهي المظلة.
وبين أن استراتيجية الوزارة تقوم على خدمة المستفيد وهو المواطن والقطاع البلدي له علاقة يومية ومتعلقة مباشرة مع المواطن وأكد حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان على خدمة المواطن والتميز في خدمته وأن المواطن هو المستفيد الأول في التنمية وهو ركيزة التنمية وواجبنا تقديم أعلى المعايير لخدمة المواطنين.